التغيرات القادمة في مجال التجارة والوظائف بعد التوسع في استعمال وتطور التعاملات الإلكترونية في حياتنا



في عالم التجارة والأعمال، فعلى الواحد أن يسأل نفسه قبل الإقدام على أي عمل تجاري:
هل سنحتاج هذا المنتج مستقبلاً؟
فإن كانت الإجابة بنعم، فالسؤال يكون: 

كيف ننتج ذلك بأسرع وقت ممكن؟
والإجابة تكمن في هاتفك الجوال، فعليك التخلي عن الفكرة إن كان ما تريد إنتاجه لا يرتبط بهاتفك الجوال،
هذه الحقيقة ستكون واقعاً ملموسا.
حيث إن التكنولوجيا التي كانت الطريق للنجاح بالقرن العشرين، محتوم عليها بالفشل بالقرن الحادي والعشرين.

بالنسبة إلى الوظائف وفرص العمل:
ستتلاشى مابين [80-70]% من المهن والأعمال خلال العشرين سنة القادمة، صحيح أنه ستتوافر فرص عمل كثيرة، ولكن توفرها سيتطلب وقتاً
أطول من ذلك.